منتديات أسرة مدينة النبك

منتديات أسرة مدينة النبك

المنتدى ليس بعدد اعضائه بل بترابط اعضائه كأسرة واحدة

المواضيع الأخيرة

» فلسفة حمار
الأربعاء فبراير 02, 2011 9:21 am من طرف ™ملـ$الاحساس$ـك™

» ارجو من كل نبكي الدخول
الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:57 am من طرف ™ملـ$الاحساس$ـك™

» ثلاثة اعضاء احترس منهم
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:51 am من طرف ™ملـ$الاحساس$ـك™

» هـل شخـصيـتكـ في النت هي شخـصيـتكـ في الـواقـع ..؟
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:48 am من طرف الكينج

» لماذا سمي المسجد بالانكليزية mosque
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:18 am من طرف بدون اسم

» لوخيروك بين خمس شخصيات
الثلاثاء فبراير 01, 2011 3:07 am من طرف بدون اسم

» أين الشباب والصبويا النباكنة
الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:56 am من طرف النبكي الطيب

» اسرار الهجرة النبوية
الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:48 am من طرف النبكي الطيب

» قصيدة النبك والحياة الدنيا وسيم اللقيس
الجمعة ديسمبر 10, 2010 12:39 am من طرف النبكي الطيب


    رسول الله كأنك تراه

    شاطر

    النبكي الطيب
    ادارة المنتدى

    عدد المساهمات : 13
    نقاط : 30
    تاريخ التسجيل : 23/07/2009

    رسول الله كأنك تراه

    مُساهمة  النبكي الطيب في الجمعة يوليو 31, 2009 4:05 am

    محمد رسول الله
    كأنك تراه

    ما اجمل رسول الله


    هذا وصف مختصر لنكون له في اذهاننا صوره

    حتى نراه ان شاء الله يوم القيامه عند حوضه الشريف

    عله يسقينا منه شربه لا نظمأ بعدها ابدا ان شاء الله


    رأس النبي صلى الله عليه وسلم

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم الهامة .
    رواه الطبراني في الكبير والترمذي في الشمائل

    وجه النبي صلى الله عليه وسلم

    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمطهم ولا المكلثم ، وكان في وجهه تدوير .
    رواه الترمذي والبغوي في شرح السنة ، والمطهم : هو المنتفخ الوجه ، والمكلثم : هو المدور الوجه .


    جبين النبي صلى الله عليه وسلم

    عن عائشة رضي الله عنها قالت :
    كان صلى الله عليه وسلم أجلي الجبهة ، إذا طلع جبينه من بين الشعر ، أو طلع في فلق الصبح ، أو عند طفل الليل ، أو طلع بوجهه على الناس تراءوا جبينه كأنه ضوء السرج المتوقد يتلألأ ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم واسع الجبهة .
    رواه البيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر .


    عين النبي صلى الله عليه وسلم

    عن علي رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أدعج العينين ، أهدب الأشفار .

    رواه الترمذي والبغوي وابن سعد . وأدعج : أي شديد سواد الشعر ، والأهدب : هو طويل أشفار العين .

    عن علي رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسود الحدقة .

    رواه يعقوب في المعرفة والتاريخ .

    عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :
    كنت إذا نظرت إليه قلت : أكحل العينين وليس بأكحل صلى الله عليه وسلم .

    رواه الترمذي وأحمد وأبو يعلى والحاكم والطبراني في الكبير .


    أنف النبي صلى الله عليه وسلم


    عن عائشة رضي الله عنها قالت :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني العرنين .
    والعرنين المستوي الأنف من أوله إلى آخره وهو الأشم


    فم النبي صلى الله عليه وسلم


    عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم .. قال شعبة : قلت لسماك : ما ضليع الفم ؟ قال : عظيم الفم .
    رواه مسلم .

    وفي حديث علي رضي الله عنه قال :
    كان صلى الله عليه وسلم حسن الفم .

    رواه ابن سعد وابن عساكر .


    صوت النبي صلى الله عليه وسلم


    عن عبد الله بن بريدة عن أبيه ، قال :

    صلينا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما أنفتل من صلاته أقبل علينا غضباناً ، فنادى بصوت أسمع العواتق في أجواف الخدور .
    فقال : ( يا معشر من أسلم ولم يدخل الإيمان في قلبه ، لا تذموا المسلمين ولا تطلبوا عوراتهم ، فإنه من يطلب عورة أخيه المسلم هتك الله ستره ، وأبدا عورته ، ولو كان في ستر بيته ) .
    رواه الطبراني في الكبير .

    أسنان النبي صلى الله عليه وسلم


    عن ابن عباس رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .
    رواه الدرامي والترمذي في الشمائل .

    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم براق الثنايا .

    رواه ابن عساكر .


    منكبي النبي صلى الله عليه وسلم

    عن عائشة رضي الله عنها قالت :
    كان عظيم المنكبين أشعرهما ، ضخم الكراديس ( عظام المنكبين والمرفقين والوركين والركبتين ) وكان جليل الكتد ( والكتد مجتمع الكتفين والظهر ) .
    رواه الطبراني والترمذي في الشمائل .


    ذراعي النبي صلى الله عليه وسلم


    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشعر الذراعين ، طويل الزندين ، رحب الراحة ، سبط القصب
    رواه الطبراني والترمذي في الشمائل وابن سعد وغيره ، الزندان : العظمان الذان في الساعدين المتصلين بالكفين ، سبط القصب : القصب : كل عظم ذي مخ مثل الذراعين والساقين والعضدين وسبطهما : امتدادهما .


    صفة ساقيه صلى الله عليه وسلم

    قال أبو هريرة رضي الله عنه :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرى عضلة ساقه من تحت إزاره إذا اتزر .
    رواه أحمد في المسند .


    لون النبي صلى الله عليه وسلم

    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض تعلوه حمرة .
    رواه أبو نعيم الأصبهاني كما في البداية والنهاية للحافظ ابن كثير .


    وصف النبي صلى الله عليه وسلم

    عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً ، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير .

    رواه البخاري ومسلم .


    عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :
    كان النبي صلى الله عليه وسلم مربوعاً ، بعيد ما بين المنكبين ، له شعر يبلغ شحمة أذنيه ، رأيته في حلة حمراء لم أر شيئاً قط أحسن منه .

    رواه البخاري ومسلم .


    و بعد تلك الآثار النورانية أثنِّي بحديث أم معبد قالت في وصف النبي صلى الله عليه وسلم :

    )ظاهر الوضاءة ، أبلج الوجه ، حسن الخلق ، لم تعبه ثجلة ، ولم تزْر به صُعلة ، وسيمٌ قسيم ، في عينيه دعج ، وفي أشفاره وطَف ، وفي صوته صحَل ، وفي عنقه سطَع ، وفي لحيته كثاثة ، أحور أكحل ، أزجّ أقرن ، شديد سواد الشعر ، إذا صمت علاه الوقار ، وإذا تكلم علاه البهاء ، أجمل الناس وأبهاه من بعيد ، وأحسنه وأحلاه من قريب ، حلو المنطق ، فصل ، لا نذر ولا هذر ، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرْن ، ربعة لا تقتحمه عينٌ من قِصَر ، ولا تشنؤه من طول ، غصن بين غصنين ، فهو أنضر الثلاثة منظرا ، وأحسنهم قدرا ، له رفقاء يحفّون به ، إذا قال استمعوا لقوله ، وإذا أمر تبادروا إلى أمره ، محفودٌ محشود ، لا عابس ولا مُفْنِد (


    ومضة
    سار الرسول وليل الشرك مشتملٌ
    ---------------------------------- كل الدروب وليل الجهل والسقمِ
    فما يؤم رسولُ الله ناحيةً
    ---------------------------------- إلا ويجلو الهدى إغفاءة الظلمِ
    يا أم معبد هذا الغيث فاغتبقي
    ---------------------------------- لا تعجبي ومن الإيمان فاقتسمي
    قالت أبا معبدٍ .. لو كنتَ حاضرنا
    ---------------------------------- رأيتَ ما لم تر الأزمانُ في القِدَمِ
    رأيتُهُ رجلاً بالبدر مكتحلاً
    ---------------------------------- بالحُسْن مشتملاً في قمة الهرمِ
    أنفاسه عبقاً ، أفياؤه ظُللاً
    ---------------------------------- يحفّه نفرٌ هابوا عن الكلم
    كالأُسْدِ كالموت كالأنسام هادئةً
    ---------------------------------- كالزهر كالطير كالأنوار كالدِّيمِ
    يا أم معبد .. بعضاً من مسارعةٍ
    ---------------------------------- النفس تأمل والأنفاس في صممِ
    يا أم معبد .. قولي ثم قولي فلن
    ---------------------------------- تفي صفاتك ما في سورة القلمِ

    ***
    • يا يوم مات رسول الله والتحفتْ
    ---------------------------------- أنوار طيبةَ أثواباً من العتمِ
    يومٌ تلبّد بالأحزان وانسكبتْ
    ---------------------------------- فيه المدامع وانْثالتْ على القدم
    لا تلبث العينُ إن تَهْوى مصابرةً
    ---------------------------------- إلا تحول كسيلٍ جارفٍ عرِمِ
    ذاك الرسول المهيب الذي غربتْ
    ---------------------------------- شمس المكارم في أفيائه الدُّهمِ
    تبكي الطيور خليل الله قاطبةً
    ---------------------------------- فلو تراها بدمع العين لم تنمِ
    تبكي السماء ويبكي الكون أجمعهُ
    ---------------------------------- فقْدَ الرسولِ ووحيٍ كان الديمِ
    كان الرسول ومِلء العين منظره
    ---------------------------------- يهدي الصحابة سيْب الحق والحِكمِ
    واليوم مات رسول الله فانفكؤا
    ---------------------------------- رهن الدموع وخِلٍّ وافي الذممِ
    صلى عليه الإله الحق ما اهترأتْ
    ---------------------------------- دعائم الشرك في سَحْقٍ من العَدَمِ
    صلى عليه الإله الحق ما احترقتْ
    ---------------------------------- صحائف الزيغ واستُلّتْ إلى الرغم
    صلى عليه الإله الحق ما ارتفعتْ
    ---------------------------------- سبّابة الحق في وجهٍ بذي رخمِ
    صلى عليه الإله الحق ما انطلقت
    ---------------------------------- جحافل الحق خلف الباطل الأثِمِ
    صلى عليه الإله الحق ما حملتْ
    ---------------------------------- بيضُ الصحائف سودَ العز والشممِ
    صلى عليه الإله الحق ما بزغتْ
    ------------------------ شمسُ الهدى وجبين الشرك في رغَمِ
    صلى عليه الإله الحق ما ركعوا
    ---------------------------------- ورتّلوا الذِكرَ شيبٌ في لظى الهرمِ

    اللهم تقبل منا صالح الاعمال
    ما كان من خير فمن عند الله و ما كان من خطأ فمن الشيطان و من نفسي

    عطر الياسمين

    عدد المساهمات : 4
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    الموقع : موجودة

    رد: رسول الله كأنك تراه

    مُساهمة  عطر الياسمين في الثلاثاء أغسطس 04, 2009 9:42 am

    اللهم صلي على حبيبك محمد
    صلى الله عليه وسلم
    شكرا الك اخي النبكي الطيب عالجهود

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 2:11 pm